من نحن

أين تقع إسبانيا والعالم العربي

استهلال / نحن / من نحن

تسعى مؤسسة البيت العربي يوماً بعد يوم ومنذ تأسيسها إلى بناء جسور من لتعزيز العلاقات السياسية الثنائية والمتعددة الأطراف، ساعية إلى إنشاء وتوطيد العلاقات الاقتصادية والثقافية والتربوية والتعليمية للتقرب من العالم العربي والإسلامي وفهمه بعمق. يمكننا أن نقول بأن البيت العربي هو فضاء للتبادل المعرفي ولتبادل الأفكار المشتركة، ونقطة التقاء بين إسبانيا والعالم العربي. 

مهمتهنا

 يُعتبرالبيت العربي مجموعة مؤسساتية  عمومية إسبانية تمارس نشاطها تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون. هذه المؤسسة تلعب دورًا استراتيجيًا في تعزيز العلاقات الإسبانية العربية وتشكل نقطة التقاء بينهما، حيث تساهم بالتنسيق مع غيرها من المؤسسات العمومية والخاصة، في تطوير  مجال الشراكة والتربية والتعليم والسياسة والثقافة و تعمل على دعم الحوار والتفاعل المتبادل لخلق آفاق جديدة للتعاون وتنفيذ المشاريع المشتركة.

لعبت مؤسسة البيت العربي منذ تأسيسها عام 2006 دورًا هام في تعزيز وتنشيط الدبلوماسية الإسبانية وسخرت كل الوسائل لتكون منبرًا لإنعاش العمل الدبلوماسي كما عززت نشاطها في هذا المجال بالتعاون مع   شبكة قوية من الممثليات الدولية المتواجدة بإسبانيا  كالبيت الأمريكي " كاسا أمريكا"  والبيت الآسيوي " كاسا آسيا"  والبيت الإفريقي " كاسا أفريكا"  والبيت المتوسطي والمركز السفردي ـ الإسرائيلي. 

لمؤسسة البيت العربي مقرين أحدهما بمدريد والآخر بقرطبة لتتمكن بذلك من أداء رسالتها النبيلة.  إنّ هذا الموقع الجغرافي الإستراتيجي  الذي تتربع عليه المؤسسة لا يسمح لها فقط بالعمل في منطقة البحر الابيض المتوسط بل يجعلها وسيطا للتبادلات بين بلدان الدول الأمريكية وبلدان الخليج العربي التي  تشهد تواجدًا كبيرا للشركات الاسبانية ورجال الأعمال الإسبان. 

بالإضافة إلى هذا الموقع الاستراتيجي، عززت مؤسسة البيت العربي تواجدها عبر الإنترنت  وذلك بإطلاقها لموقع رقمي أكثر استراتيجية  مواكبة بذلك الاستخدامات العصرية والقدرات التكنولوجية للهاتف المحمول، بالاضافة الى  نشاطها الدائم والفعال على الشبكات الاجتماعية. هذا البعد الافتراضي بدون أدنى شك يعتبر إحدى الاولويات لأنه يشكل قناة للتواصل ولترسيخ  المبادئ الأساسية للتفاعل والتعارف المتبادل، وهو ما يشكل الركيزة الأساسية التي بنيت عليها المؤسسة .  ولهذا يقوم البيت العربي بالعمل بشكل متواصل على الإنترنت وذلك بالتوازي مع نشاطه الفعال على أرض الواقع ، حيث يحاول من خلال نسخته الالكترونية  إنتاج وتوزيع مواد على الشبكة بمضامين مختصة،  من شأنها رفع قيمة المؤسسة ودعم مسيرتها  وتواجدها  الرقمي عبر هذه الوسائل الحديثة.

عموما يمكننا القول بأن كل العناصر لها أهمية أساسية لتحقيق الغايات المرجوة التي تسعى إليها المؤسسة والمتمثلة فيما يلي: إنشاء وتعزيز العلاقات الإقتصادية، توسيع ونشر المعرفة، تسهيل وتسخير الحوار بين الثقافات، تحليل التغيرات السياسية والاجتماعية التي تشهدها البلدان العربية والاسلامية ولعب دور الوسيط فيها.



مجالات العمل

التعليم  والاقتصاد

في ظل التحولات السياسية التي تشهدها البلدان العربية والأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها أوروبا،  أصبح من الضروري الآن الاعتماد على قنوات مفتوحة تساهم في الإعلام والتحليل والتكوين والتفكيروذلك  لفتح أبواب النقاش والتبادل حول المشاكل والتحديات الحالية وهنا يكمن دور البيت العربي الذي يسطر دائما برامج للتكوين والإعلام  كاستجابة لما يفرضه الواقع .  حيث أصبح من الضروري على الشركات الإسبانية والقطاع الخارجي الاستعانة بمصادر خارجية لحل الأزمة  الخانقة، وهو ما يحدث فعلا حيث نشهد حضورا كبيرُا للشركات الإسبانية في البلدان العربية وكلها تسعى للخروج من الأزمة من جهة، ومن جهة أخرى تساهم في التطور والنمو الذي تصبو إليه هذه البلدان العربية التي تمتلك طاقة وموارد كبيرة خاصة في مجال الأسواق النفطية، التي لازالت في أوج قوتها

هذا الجانب من العمل يدمج البرنامج الاجتماعي والاقتصادي والتجاري مع الجانب التعليمي، وذلك من خلال مركز اللغة العربية، الذي يقدم للشباب والمهنيين تكوينًا يسمح لهم بدعم نشاطهم الخارجي وتعزيز حضورهم في البلدان العربية .


الحكم

مع بداية الثورات العربية في أواخر2010 بتونس، واجهت المجتمعات العربية والحكومات مرحلة انتقالية معقدة جدًا، حيث كانت التحديات المطروحة تتمثل في عدم العودة إلى الممارسات الاستبدادية  وتعزيز الانظمة الديمقراطية الجديدة بدلا عن تلك السابقة وتطوير المجتمع المدني وتفعيل المؤسسات الشفافة.
إن برنامج " الحكم" يحاول بهذه الطريقة أن يعكس التغيرات التي حدثت في نماذج السلطة الحاكمة وما ترتب عنها من تغيرات على المستويات المحلية و الجهوية والعالمية وفي عدة قطاعات ( القطاع العام والخاص والمدني) في إطار العولمة

في هذا السياق يمكننا القول بأنّ نشاطنا الدبلوماسي العام  يتناول أبعاد العلاقات الدولية  بعيدا عن الدبلوماسية التقليدية، حيث يدرس مثلا التداخل بين الجماعات وبين المصالح بين بلد وآخر وذلك من خلال العمل الدبلوماسي من الطريقة الثانية (المسار الثاني). الأمثلة الأخرى تتمثل في تقديم تقارير حول الشؤون الخارجية وتأثيرها على السياسة بالإضافة إلى ندوات تساهم في التفكير الفهم العميق للعالم العربي المعاصر.

انطلاقًا من التجربة الإسبانية، تقدم مؤسسة  البيت العربي المساعدة والدعم من خلال المعرفة حيث تخلق فضاءات للحوار وتنسق بينها وتدعم العناصر الفاعلة التي تشارك في هذه المرحلة التي تشهدها البلدان العربية، كما نجد أن البيت العربي يتعاون  بشكل فعال مع مؤسسات أخرى مثل ( الوكالة الإسبانية للتعاون الخارجي لأجل التطور)، مفوضية الأقسام الإسبانية، مؤسسة التحولات الإسبانية، المعهد الملكي ألكانو، مؤسسة التعددية والتعايش، شبكة البيوت أو نادي مدريد مثلا.


الثقافة والوسائل الحديثة.

الركيزة الثالثة الذي يؤسس عليها مشروع  مؤسسة البيت العربي يتمثل في الترويج للثقافة العربية بين جمهورنا وذلك من خلال برنامج " سينما البيت العربي" الذي يشكل واجهة دائمة للوقائع الحالي في العالم العربي والاسلامي سواء من خلال الأفلام الروائية الطويلة الخيالية أو الكم الهائل من الإنتاج السينمائي الوثائقي.

قاعات العروض في مدريد وقرطبة تحتوي على عينات ونماذج عن الفن الحديث ومعارض ذات محتوى تعليمي وتاريخي، كلها تصب في إطار التعريف بالفنانين و خلق فضاءات للتفكير والمعرفة.   أمّا في مجال الأدب وكتابة المقالات، فإن تقديم آخر مستجدات دور النشر يعتبر جزء هامًا من البرنامج الدائم للمؤسسة، وذلك من خلال التعاون المتواصل بين الكتاب والناشرين.  تجدر بنا الإشارة أيضا في نفس السياق الثقافي إلى البرنامج الموسيقي الذي تسطره المؤسسة والذي يعتبر وسيلة قوية للحوار بين الثقافات.

إن البرنامج الثقافي هو أيضا وسيلة لتطوير العلاقات والتعاون بين المؤسسات والمبدعين والمختصين في مجال الصناعة الثقافية في العالم العربي، انطلاقًا من هذا المبدأ  أصبح  هذا البرنامج أداة حيوية وضرورية في مجال الدبلوماسية الثقافية والحوار بين الفئات المبدعة في العالم العربي ووسيلة للترويج الخارجي لمبدعينا خاصة في مجال الهندسة والمعمار.

وفي الأخير، ومن منظور معاصر،  نقول إن الاهتمام بالتراث العربي والإسلامي والمعرفة المحيطه به  تعتبر أحد المحاور الأساسية التي يدور حولها البرنامج الثقافي للبيت العربي  والذي يتم الترويج له على المستوى الدولي، سواء في العالم العربي أو في أوروبا أو بلدان أمريكا، هذا العامل المميز الذي تمتلكه إسبانيا  يجعلها نقطة التقاء ثقافي منقطع النظير.



المجموعة المؤسساتية

مؤسسسة البيت العربي هي عبارة عن مجموعة مؤسساتية تم إنشاؤها عام 2006 في إطار  اتفاق للتعاون تم توقيعه من وزارة الشؤون الخارجية والوكالة الإسبانية للتعاون الخارجي للتنمية ( أإيسيد) وحكومة إقليم أندلثيا وحكومة مقاطعة مدريد بالإضافة إلى بلدية مدريد وبلدية قرطبة.


يرأس هذه المؤسسة وزير الخارجية والتعاون، وينوب عنه كل من رئيسة حكومة أندلثيا ورئيسة مقاطعة مدريد وعمدة مدريد وعمدة قرطبة. أما ملكا إسبانيا فيعتبران الراعيان الشرفيان لهذه المؤسسة. إنّ التكامل والاندماج الموجود بين برامج المؤسسة وكافة الأطراف المعنية  بالبيت العربي يعد عاملا رئيسيا في نجاح وفعالية نشاطات المؤسسة.


سفير الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية
سعادة السفير: محمد حناش

    رئيس البعثة الدبلوماسية الفلسطينية
سعادة السفير: موسى عامر عوده

  سفيرة الإمارات العربية المتحدة
سعادة السفيرة: حصة عبد الله العتيبه

 سفير جمهورية مصر العربية
سعادة السفير: أيمن عبدالسميع عمر زين الدين

سفير جمهورية موريتانيا الاسلامية
سعادة السفير: محمود محمد ولد عبدالله ولد بيه.

سفير جمهورية اليمن
سعادة السفير: مصطفى احمد نعمان

سفيرة جمهورية السودان
سعادة السفير : محمد عبد الله عبد الحميد أحمد

سفير ليبيا
سعادة السفير: محمد الفقيه الصالح

سفير المملكة العربية السعودية
سعادة السفير: منصور بن خالد بن الفرحان بن ال سعود

سفير المملكة الاردنية الهاشمية
سعادة السفير: غسان المجالي

سفير جمهورية لبنان
سعادة السفير: شربل عون

سفير جمهورية العراق
سعادة السفير: وديع بتي حنا الباتي

سفير إمارة قطر
سعادة السفير: عبدالرزاق عبد الجليل عبد الغني

سفير إمارة قطر
سعادة السفير: عبدالرزاق عبد الجليل عبد الغني

سفير إمارة الكويت
سعادة السفير: سليمان الحربي
 
 سفير جمهوريه تونس
سعادة السفير: محمد مزياني

سفيرة سلطنه عمان
سعادة السفيرة: كفاية بنت خميس بن مياه بن الريسي

سفير المملكة المغربية
سعادة السفير: محمد فاضل بن عيش

مدير مكتب جامعة الدول العربية
سعادة السفير: حسين بو زيد
بيدرو بليانا


الرئيس

 وزير الخارجية و التعاون
خوسيه مانويل غارسيا مارغايو

نواب الرئيس

سعادة السيدة سوزانا دياز باتشيكو
رئيسة حكومة إقليم أندلثيا

سعادة السيدة كريستينا سيفوينتس كوينكس
رئيسة حكومة إقليم مدريد

سعادة السيدة مانويلا كارمينا كاستريو
عمدة مدينة مدريد

سعادة السيدة إيزابيل أمبروسيو بالوس
عمدة مدينة قرطبة

الأعضاء


السيد إلدفونسو كاسترو
كاتب الدولة للشؤون الخارجية الإسبانية

السيد غونزالو روبليس أوروزكو
الأمين العام للتعاون الدولي من أجل التنمية

السيد مانويل غوميز أثافو
المدير العام للمغرب العربي وأفريقيا والبحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط

السيد توماس بوفيدا أورتيجا
المدير العام للإعلام والديبلوماسية العامة